بوتين يعلق على دخول الجيش السوري الى منبج

أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، التقى بأعضاء مجلس الأمن الروسي، وبحث معهم الأجندة الاجتماعية الاقتصادية وعددا من القضايا الدولية بما في ذلك الشأن السوري.

وقال بيسكوف: "إلى جانب أجندة القضايا الاجتماعية الاقتصادية الروسية الداخلية، تم بحث بعض القضايا الدولية أيضا، ومن ضمنها الأوضاع في سوريا".

وأشار بيسكوف إلى أن الرئيس وأعضاء مجلس الأمن الروسي، قيموا إيجابيا مواصلة توسيع الأراضي الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية في سوريا.

وأضاف في هذا الصدد: "قدم الاجتماع تقييما إيجابيا لمواصلة توسع الأراضي الخاضعة لسيطرة القوات المسلحة السورية، ودور هذه العملية في مستقبل التسوية".

وأشار بيسكوف إلى أن الاجتماع المقرر غداً في موسكو بين وزيري الخارجية والدفاع الروسيين سيرغي لافروف وسيرغي شويغو ونظيريهما التركيين مولود جاويش أوغلو وخلوصي آكار سيتطرق إلى الوضع في سورية وتنسيق الخطوات والتوصل إلى التفاهم بشأن تطورات الأوضاع فيها لاحقاً.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية، قد أعلنت في وقت سابق من اليوم، عن دخول وحدات من الجيش العربي السوري إلى مدينة منبج بريف حلب ورفع العلم السوري فيها، مؤكدة ضمان "الأمن الكامل لجميع المواطنين السوريين وغيرهم من المتواجدين في المنطقة".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة