عبد المهدي ومبعوثة بوتين يبحثان العلاقات الثنائية وعدم التهاون مع الارهاب

دعا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاحد، خلال لقائه مبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الى عدم التساهل مع الارهاب، مشيراً الى أن العراق عانى من فقدان الاف الاطفال العراقيين بين شهداء وجرحى.

وقال مكتب عبد المهدي في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / ، نسخة منه، إن "رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي استقبل اليوم مبعوثة الرئيس الروسي فلاديمير بوتن انا كازنتزوفا ونقلت تحيات الرئيس بوتن والحكومة الروسية والرغبة في تعزيز علاقات التعاون بين البلدين".

واعرب رئيس مجلس الوزراء، بحسب البيان، عن "شكره للرئيس الروسي لمواقفه الداعمة للعراق ولدور روسيا في مكافحة الارهاب الذي يعاني منه البلدان ويشكل عدوا مشتركا".

وأضاف "يجب عدم التساهل مع الارهاب وضرورة الفصل بين القضايا الانسانية والجرائم الارهابية وعدم السماح بتكرار زج الاطفال والنساء في القتال مع الارهابيين مع ادراكنا ان هؤلاء الاطفال هم ضحايا ايضا"، مشدداً بالقول "اننا عانينا من فقدان الاف الاطفال العراقيين بين شهداء وجرحى ومهجرين ونازحين ويجب ان ننظر لهؤلاء وعوائلهم".

من جانبها اعربت المبعوثة الروسية لشؤون الطفولة عن "شكر الرئيس بوتن والحكومة الروسية لتعاون العراق في هذا المجال الانساني".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة