نائب: الانفجارات الاخيرة ردود امريكية على المطالبات بخروج قواتها

قال النائب عن كتلة صادقون النيابية عدي عواد، الاحد، أن الانفجارات الاخيرة هي ردود امريكية على المطالبات بخروج قواتها من العراق.

وذكر عواد في تصريح صحي، ان " داعش انتهى عسكريا لكن فكره وخلاياه النائمة مازالت موجودة وهي تعمل من وقت لاخر على محاولة اثبات الوجود من خلال تنفيذ عمليات ارهابية جبانة تجاه الابرياء"، داعيا "الاجهزة الاستخبارية الى مضاعفة جهودها لكشف العمليات الارهابية بشكل استباقي وقبل حصولها".

واضاف عواد، ان "عدم حسم وزارتي الدفاع والداخلية لاعلاقة له بارتفاع وتيرة العمليات الارهابية، خاصة ان الوزارتين تدار بالوكالة من قبل القائد العام للقوات المسلحة والمديريات الاستخبارية"، مستطردا "ارتفاع وتيرة التفجيرات هو رسالة من امريكا بعد تعالي الاصوات المطالبة بخروج القوات الامريكية من اراضينا".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة