باحث: انتصارات الحشد زادت من حملات التسقيط ضده

قال الباحث والمحلل السياسي باسل الكاظمي، الاحد، ان هناك الكثير من الاطراف تسعى الى تسقيط الحشد الشعبي بصورة او باخرى كون ان وجوده يمثل كابوسا بالنسبة لهم، لافتا الى الانتصارات التي حققها الحشد زادت من حملات التسقيط.

الكاظمي في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام الاخبارية (بونا نيوز)، بين ان " مساع تسقيط الحشد الشعبي التي تمارسها بعض الاطراف بصورة او بأخرى تاتي لكونه وجود الحشد اصبح يمثل كابوسا بالنسبة لهم ويهدد مصالحهم"، مشيرا الى ان " بقاء هذه الاصوات النشاز بعد اعلان النصر وتحقيقه على الاراضي العراقية من قبل القوات الامنية والحشد الشعبي خاصة طامة كبرى ويدل على ازدياد الحقد تجاه هذه القوات اكثر واكثر".

واوضح الكاظمي ان " تواجد القوات الاميركية على الاراضي العراقية والخلافات بين بعض الاحزاب العراقية اصبح حافزا لبعض الجهات كي تعود من جديد وتوجه الاتهامات وفي هذا التوقيت بالذات ضد الحشد".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة