ترامب يفسد رحلة سرية لرئيسة مجلس النواب الاميركي الى افغانستان

اعلن درو هاميل المتحدث باسم رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، إن تسريبات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أفسدت سرية رحلتها إلى أفغانستان.

وقال هاميل ان "تسريبات ترامب أفسدت خطة بديلة كانت تعدها بيلوسي، للسفر عبر الخطوط التجارية إلى أفغانستان، لأنه فضح وجهتها وأفشى سريتها"، مشيرا الى انه "بعد أن ألغى ترامب استخدامنا للطائرات العسكرية في السفر إلى أفغانستان، كان الوفد على استعداد للسفر عن طريق الرحلات التجارية، لأننا نعلم مدى أهمية تلك الرحلة وخطورة المعلومات التي سنحصل عليها من جنودنا على الخطوط الأمامية والقادة العسكريين هناك".

وتابع "لكن عندما علمنا أن الإدارة الأمريكية سربت ذلك الأمر للجميع، بات الأمر يشكل تهديدا خطيرا على الوفد، وحتى لا تتعرض قواتنا ولا أمننا القومي للخطر، أو حتى المسافرين على متن تلك الرحلات التجارية التي كنا سنستقلها".
ورد المتحدث باسم رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تأجيل جولتها المقررة إلى بروكسل ومصر وأفغانستان.
وقال درو هاميل في تغريدات عبر حسابه على موقع "تويتر" ان "الرحلة التي كانت من المقرر القيام بها إلى أفغانستان، كانت ستهبط في بروكسل لراحة الطيارين فقط، وكان سيتم خلالها لقاء بيلوسي مع كبار قادة الناتو، والقادة العسكريين الأمريكيين والحلفاء الرئيسيين، لتأكيد التزام أمريكا الصارم بتحالف الناتو".
وتابع: "لم تكن الرحلة إلى أفغانستان تتضمن أي زيارة إلى مصر".
ومضى "الغرض من الرحلة، التعبير عن التقدير والشكر إلى رجالنا ونسائنا الذين يقاتلون ويخدمون البلاد، وللحصول على معلومات وتقارير عن الأمن القومي وتقارير استخباراتية هامة من أولئك الموجودين على الخطوط الأمامية في المعارك".
واختتم بقوله "الرئيس (ترامب) سافر إلى العراق، خلال فترة الإغلاق الحكومي".
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أصدر قرارا بتأجيل رحلة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيولسي، إلى مصر ودول أخرى.
وقال الرئيس الأمريكي في رسالة وجهها إلى بيلوسي "يؤسفني، بسبب الإغلاق، إبلاغكم أن رحلتك إلى بروكسل ومصر وأفغانستان قد تأجلت، سنقوم بإعادة جدولة هذه الرحلة التي كان من المقرر أن تستمر 7 أيام، عندما ينتهي الإغلاق".
تأتي رسالة ترامب إلى رئيسة مجلس النواب، بعد يوم واحد من إبلاغ بيلوسي لترامب في خطاب بأنها ستؤجل خطاب حالة الاتحاد في الكونغرس.
ودعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مجددا إلى إنهاء الإغلاق الحكومي فورا، مشددة على رفضها لبناء الجدار على الحدود مع المكسيك.
وقالت بيلوسي في مؤتمر صحفي في واشنطن، إن "الموظفين الفيدراليين مهددون بالطرد من منزلهم، بسبب عدم استلام رواتبهم، جراء الإغلاق الحكومي"، مضيفة أن تصميم الرئيس على ما يقوم به، هو ترف لا نستطيع توفيره، لا سيما فيما يخص الجدار".
وتابعت "لا أعرف ما هو السبب الذي يجعل الرئيس ترامب مصرا على الإغلاق، هو يريد الجدار، ونحن نريد تعزيز أمننا عبر تعزيز عمل المرافق".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة