بالوثيقة.. يرفع دعوى قضائية ضد رئيس ديوان الوقف الشيعي وامين العتبة العسكرية

رفع رئيس مجلس محافظة صلاح الدين أحمد الكريم، الثلاثاء،  دعوى قضائية ضد رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي، وامين عام العتبة العسكرية.

ونصت وثيقة صادرة من الكريم معنونة الى محكمة بداءة سامراء على أن "العتبة العسكرية في سامراء والعائدة إلى ديوان الوقف الشيعي، قامت بسد الطرق والمنافذ في المدينة القديمة في سامراء وغلق المحال التجارية والفنادق والمطاعم في المنطقة القديمة في سامراء، مما أدى إلى إلحاق ضرر بأهالي المدينة القديمة في سامراء خصوصأ وبقية القضاء عمومأ".

وتابع أن "العتبة العسكرية قامت بغلق نصف شارع البنك وشارع باب القبلة بالكامل وغلقت شارع الشواف وشارع عمارة الشروق منذ عام (2007) وبعد ذلك قامت العتبة العسكرية في عام (2014) وبعد أحداث عصابات داعش تم غلق شارع القاطول من المنتصف وغلق سوق مريم وتم تطويق المدينة القديمة بالكامل من المداخل والمخارج وتم غلق شارع البنك بالكامل وسوق مريم وسوق القصاصيب وطرد أصحاب المحال ومنع دخولهم اليها الى هذه اللحظة".

وأضاف الجبوري أن "وجهاء وشيوخ وأهالي مدينة سامراء، تقدموا بالشكوى أمام مجلس محافظة صلاح الدين لغرض ازالة ما لحقهم من ضرر وفتح الطرق المؤدية الى المدينة القديمة علما أن المدينة القديمة لا تؤثر على محيط العتبة العسكرية".

وطالب رئيس مجلس محافظة صلاح الدين، "محكمة سامراء بدعوة المدعى عليهما بعد تبليغهما بصورة من عريضة الدعوى والزامهما حكماً بإزالة الضرر وفتح الطرق والمنافذ في المدينة القديمة في سامراء وإلزامهما حكما بإيقاف العمل في تطوير العتبة العسكرية وذلك لكونها مخالفة للتصميم الأساسي لمدينة سامراء وحيث أن تغيير التصميم الأساسي للمدينة يلزم استحصال موافقة المجلس المحلي لقضاء سامراء واطلب الزامهما بتعويض الاهالي على ما لحقهم من ضرر وانتداب لجنة من الخبراء بتقدير الضرر الحاصل مع اول المدعى عليهما".

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق