الكمارك تكشف أسباب استيفاء رسم الحاصدات الزراعية

أصدرت الهيئة العامة للكمارك، اليوم الأربعاء، رداً على ما تناولته بعض وسائل الإعلام المحلية بشأن مزاعم لأحدى الجهات أدعت أن موظفين في نقطة كمرك شيراوة الواقعة بين (كركوك - وأربيل) سببوا هدرا للمال العام من خلال التلاعب بنسبة الرسم الكمركي، تم استيفاؤها عن خمسين حاصدة زراعية مُجهزة لوزارة الزراعة.

وأكدت الهيئة في بيان تلقت (بونا نيوز)، "صحة الأجراءات التي اتخذها موظفوها العاملين في النقطة الكمركية والتي إستندت الى قرار مجلس الوزراء رقم ٣٩١ لسنة ٢٠١٨ والذي تم بموجبه تخفيض نسبة الرسم الكمركي عن الحاصدات الزراعية من (30%) الى (0.5%) من القيمة الفعلية للآلية".

وأفادت الهيئة في بيانها بأن "هذه الأخبار تُنشر في وسائل الإعلام من جهات وأشخاص غير مخولين، وقبل البت بها من قبل القضاء"، موضحة أنها تعاني من "التدخلات الحاصلة في أغلب مراكزها الكمركية وأنها هي التي تعطل الإجراءات وتتسبب في هدر في المال العام" .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة