رصد ٦٠ شائعة استهدفت أوضاع العراق خلال شهر

أعلن المركز العراقي لمحاربة الشائعات عن تراجع عدد الشائعات التي تستهدف الوضع الامني والاقتصادي خلال نهاية الشهر الاول من العام الحالي بنسبة 53% مقارنة بشهر كانون الاول الذي رصد فيه مايقارب ٦٠ شائعة استهدفت الوضع الامني والاقتصادي والاجتماعي في العراق.

وقال المركز وفق تقرير قسم العمليات التابع له "حافظت وسائل التواصل الاجتماعي على دورها الرئيسي كمصدر للمعلومة الغير صحيحة حيث شكلت مصدرا لـ٦٠ شائعه بنسبة 80% فيما يستمر دور وسائل الاعلام بالتراجع للترويج بالشائعات حيث بلغت حصتها لهذا الشهر ٣ شائعات بنسبة ١٥%".
وأشار التقرير الى أن "سبب تراجع الشائعات تعود اولا للمؤتمرات الايجازية الاسبوعية التي تنظم لرئيس الوزارء حيث تركزت هذه المؤتمرات على المعلومة الصحفية أكثر احتوائها على الحشو بالعبارات وكذاك الوقت الكافي الممنوح للصحفيين للاجابة على اسئلتهم وثانيا الحملات التثقيفية لوزارة الداخلية وجهودها في التثقيف ضد الاشاعات".
وتابع المركز أن "الامر اللافت في الشائعات التي تم رصدها للشهر الحالي هي اشاعات النصب والاحتيال حيث حازت ولاول مرة على نسبة40% من حجم الشائعات والتي تتحدث عن زمالات دراسية اضافة الى توفير سكن خارج العراق".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة