تركيا تتطلع لدخول نادي الاقتصادات الـ 10 الأقوى في العالم

وضع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هدفا أمام بلاده يتمثل في إيصالها إلى مصاف الدول ذات الاقتصادات الأكثر تطورا في العالم.

وجاء تصريح أردوغان في خطاب ألقاه أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بالبرلمان التركي في أنقرة، حيث قال إن بلوغ هذا الهدف سيتم عبر تطوير الاقتصاد وتنفيذ استراتيجيات أخرى.

وأضاف أن "تركيا تحتل في الوقت الراهن المرتبة الثالثة عشرة في قائمة الدول الأكثر تطورا في العالم، في إشارة إلى أن هذا الهدف قابل للتحقيق".

ولفت الرئيس التركي خلال خطابه إلى أن قيمة صادرات بلاده خلال العام الماضي تجاوزت الـ168 مليار دولار.

وبذلك تكون الصادرات التركية قد سجلت ارتفاعا نسبته 7% خلال 2018 مقابل 156 مليارا لعام 2017.

وعن سبب هبوط الليرة أمام الدولار خلال العام الماضي، أرجع أردوغان ذلك لعوامل سياسية ليس لها علاقة بالاقتصاد، وقال: "التراجع في سعر صرف الليرة لم يكن بسبب ضعف الاقتصاد وإنما بسبب الهجمات والمؤامرات الخارجية ضد تركيا".

وتسعى تركيا لتحقيق سلسلة من الأهداف بحلول عام 2023، الذي يوافق الذكرى المئوية الأولى لإعلان الجمهورية، ومن أبرزها الدخول في قائمة الاقتصادات العشرة الأقوى على مستوى العالم.

وتبنت أنقرة رؤية سياسية واقتصادية لبلوغ الناتج القومي تريليوني دولار حتى 2023، قياسا بـ851 مليار دولار سجلها الاقتصاد التركي في 2017.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق