مجلس الشيوخ الامريكي.. طرح مشروع قانون لمواجهة التحريض الديني في المناهج السعودية

طرح نواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في مجلس الشيوخ الاميركي، مشروع قانون "لمواجهة التحريض الديني في المناهج السعودية.

ويوجب مشروع القانون، وزارة الخارجية على تقديم تقرير سنوي بهذا الخصوص للكونغرس "بعد فشل الحكومة السعودية في تنقيح هذه المناهج".

وقال عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ من الحزب الجمهوري ماركو روبيو "إذا كانت الحكومة السعودية تريد أن تحاول استعادة مصداقيتها بعد القتل الوحشي للصحفي جمال خاشقجي فعليها إجراء إصلاحات ذات مغزى بما في ذلك الوفاء بالتزامها بإزالة المحتوى المتعصب من كتبها الدراسية".

وتابع روبيو ان "اللغة التي تحرض على الكراهية والعنف في المواد التعليمية المقدمة للأطفال خطيرة وتتناقض مع جهود مكافحة الإرهاب الأمريكية والسعودية"، مستطردا "يضمن القانون الهام من الحزبين الجمهوري والديمقراطي أن تقوم الولايات المتحدة بمراقبة ومحاسبة الحكومة السعودية للتخلص من هذا المحتوى المزعج مرة واحدة وإلى الأبد".

فيما ذكر عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي رون وايدن، انه "على الرغم من الوعود بالتغيير فلا تزال الحكومة السعودية تستخدم الكتب المدرسية لنشر المشاعر المعادية للمسيحية والمعادية للسامية والمثلية للمثليين والمتطرفة في جميع أنحاء العالم".

واكد "سيساعد هذا التشريع المهم في محاسبة النظام السعودي وإرسال رسالة مفادها أن نشر الكراهية للأطفال غير مقبول".

فيما قال عضو المجلس أيد ميركي "سيضمن هذا القانون أن نتابع عن كثب ما تفعله الحكومة السعودية ولا تفعله لاجتثاث المحتوى الذي يحرض على الكراهية والتطرف من مناهجها التعليمية".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة