تقرير يحذر من تحول العراق لساحة حرب دولية

ارتفعت واردات الشرق الأوسط من الأسلحة للضعفين بين الاعوام 2013 و2017، مقارنة بالأعوام الخمسة التي سبقتها، بحسب ما كشفه تقرير ميونخ للأمن 2019.

ويأتي التقرير قبيل انعقاد مؤتمر ميونخ للأمن بين 15 و17 شباط/ فبراير الجاري، بمشاركة رؤساء دول وحكومات ووزراء دفاع من 80 دولة حول العالم.

ويبين التقرير أن 53 بالمئة من صادرات الأسلحة لدول الشرق الأوسط كانت من الولايات المتحدة الأميركية، و11 بالمئة من فرنسا، و10 بالمئة من المملكة المتحدة، و2 بالمئة من تركيا.

ويسلط التقرير الضوء على "عدم لعب الاتحاد الأوروبي أي دور في مستقبل سوريا، بعد إعلان الولايات المتحدة الأميركية الانسحاب من سورية، والدور الكبير لكل من روسيا وإيران وتركيا فيها". بحسب التقرير

وحذر التقرير من "خطر اشتباك في الشرق الأوسط بين السعودية وأميركا وإسرائيل وإيران"، مرجحا "الاشتباك قد يندلع في اليمن أو الخليج العربي أو العراق".

كما ذكر أنه "في حال تزعزع النظام العالمي الحالي، ستلعب الدول الهامة في الاتحاد الأوروبي كفرنسا وبريطانيا وألمانيا دورا من أجل حفظ الاستقرار في منطقتها".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة