اعتقال عصابة تزوير تحوّل عناصر داعش المقتولين لمتوفين وضحايا ارهاب في الفلوجة

اعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، اليوم الثلاثاء، عن القاء القبض على اكبر عصابة للتزوير في الفلوجة تختص بتحويل عناصر داعش المقتولين والمصابين الى متوفين وضحايا ارهاب.

وذكرت المديرية في بيان، تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / ، نسخة منه، ان " وفق معلومات استخبارية دقيقة مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في مقر الفرقة 10وبالتعاون مع استخبارات لواء المشاة 41 تمكنت من مداهمة احد الدور التابعة لاكبر عصابة تمتهن التزوير في حي الرسالة بالفلوجة، والقت القبض على جميع عناصرها المكونة من 8 اشخاص ".واضافت ان "هذه العصابة تقوم بتزوير مستمسكات تحول بموجبها عناصر داعش المقتولين او المصابين الى متوفين او ضحايا ارهاب واستلام التعويضات المخصصة لذلك" .

واشارت الى ان "هذه العصابة تقوم ايضا بتزوير معاملات للمواطنين في مختلف دوائر الدولة عبر ما تملكة من مواد مخصصة لهذا العمل"، لافتة الى "ضبط بحوزتهم مئات الوثائق والاختام ومبالغ مالية قيمتها (٤٣٩٢٥٠٠٠) ثلاثة واربعين مليون وتسعمائة وخمسة وعشرون الف دينار" .

واوضحت المديرية ان "تم ضبط ايضا بحوزتهم على ملغ 1500 دولار فئة ١٠٠دولار، و2 طابعة ملونة، و21 ختم مزور ،وجهاز رسيفر سيطرة كاميرا مراقبة، و5 اجهزة موبايل، وجهاز لابتوب يحتوي على اختام ووثائق مزورة مختلفة، و 6 رامات مختلفة الاحجام ، و16 سيم كارت مختلف، بالاضافة الى فلاش رام وجهاز استنساخ ومشروبات كحولية" .

ولفتت الى ان "تم احالة المزورين والمبارز الجرمية التي ضبطت بحوزتهم الى القضاء لينالوا جزائهم العادل ".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة