إيطاليا تنجح في إعادة آثارها المنهوبة بعد عرضها بمزاد كريستيز

تمكنت الشرطة الإيطالية، من إعادة أعمال الفن المنهوبة، التى يعتقد أن عمرها أكثر من 2000 عام، قبل أن تباع في دار كريستيز للمزادات العالمية.

وكانت الشرطة الإيطالية قد تواصلت مع دار كريستيز قبل بيع الآثار، وطلبت سحبها وإعادتها، وتمثل هذه المبادرة نجاحاً لجهود روما طويلة الأمد في إعادة الآثار التى تقول إنها تم الحصول عليها والاتجار بها بطريقة غير مشروعة، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع edition.cnn.

وقالت كريستيز، إن هذه الآثار تم الحصول عليها في الماضي بحسن نية، وتم إعادتها طواعية في حفل أقيم فى السفارة الإيطالية في لندن، حضره وزير الثقافة البرتو بونيسولي.

وقال بونيسولي، في بيان أصدرته السفارة، إن الرد يؤكد فعالية التعاون بين بلدنا وعمالقة سوق الفن مثل كريستيز في محاربة الإتجار غير المشروع في الأعمال الفنية.

ووصفت السفارة أن رجوع القطع الأثرية يمثل حدث تاريخى، أنه المرة الأولى التى يتم فيها هذا التعاون الوثيق بين الدولة الإيطالية ومحل المزاد الخاص، فهي علامة فارقة مهمة فى حماية التراث الثقافي الإيطالي.

وقال ستيفن بروكس، نائب الرئيس التنفيذى لدار المزاد، إن الهدف الأساسى للمنظمة هو إعادة هذه الأشياء وزيادة الوعي بمدى أهمية الوصول إلى جميع المعلومات للاستمرار في ضمان عرض الأعمال المشروعة فقط على السوق.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة