مستشارة الأسد: أمريكا كانت سنداً حقيقيا للإرهاب في سوريا

قالت المستشارة السياسية والاعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان، الثلاثاء، ان امريكا كانت سنداً حقيقياً للإرهاب في سوريا.

وذكرت شعبان في كلمة لها بمؤتمر فالداي الدولي المنعقد في موسكو حول الشرق الاوسط، وتابعتها (بونا نيوز)، ان "امريكا منعت الجيش العربي السوري من تحرير عدة مدن منها التنف ووجهت له ضربات جوية لمنع التحرير"، مستطردة "كلما اقتراب الجيش السوري تمنع امريكا تقدمه".

انطلاق أعمال مؤتمر منتدى فالداي الدولي حول الشرق الأوسط

وتابعت شعبان "امريكا تمتنع عن الجلوس مع الحكومة السورية الشرعية المنتخبة من الشعب بينما تستقبل ممثلي الارهابيين وتدعمهم".

وشدد شعبان بالقول ان "داعش منظم وممول بكشل كبير من دول بعينها".

وتسائلت  "ان كانت كل من امريكا وروسيا يحاربان الارهاب في سوريا لماذا لم يتحدا؟"، معبرة عن املها بان "تكون هناك محاربة حقيقية للارهاب".  

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة