جهاز المخابرات يكشف تفاصيل حملة الاعتقالات ضد المحتالين

كشف جهاز المخابرات العراقي، الثلاثاء، عن تفاصيل حملة الاعتقالات التي شنها اليوم، ضد محتالين، فيما نشر اسماء المعتقلين.

وقال الجهاز في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / نسخة منه، إنه "إستمراراً لسلسلة الإنتصارات العسكرية والأمنية والإستخبارية التي حققها أبناءالعراق على عصابات داعش الإرهابية ولترسيخ الأمن المتحقق بفضل تلك التضحيات واستكمالاً لدور أجهزتنا الأمنية في بسط الأمن والاستقرار وفرض هيبة الدولة وسيادة القانون من خلال الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه ابتزاز المواطنين والاحتيال عليهم، تمكن عناصر جهاز المخابرات الوطني العراقي من إلقاء القبض على شبكة تمارس عمليات التزوير وإنتحال صفة مسؤولين في رئاسة الوزراء وكذلك إنتحال صفة ضباط في الجهاز".

واضاف، أن الملقى عليهم القبض "هم كل من المدعو (اسعد علي قاسم محمد ، هشام عباس عطية عبد ، موفق إبراهيم جبير و مازن حسام عبد الرحمن)، حيث اتصل المتهمون المذكورون بعدد من المسؤولين في الوزارات والجهات الحكومية الاخرى وقاموا بابتزازهم مادياً".

وتابع: "وقد تمت عملية إلقاء القبض بعد متابعة دقيقة لأنشطتهم ورصد جميع تحركاتهم وتهيئة الفرص المناسبة لضبطهم بالجرم المشهود وقد ضُبِطَ بحوزتهم عدد من الأختام المزورة لوزارتي ( النفط ، التربية ) فضلاً عن أسلحة مختلفة بالأضافة إلى عدد من شرائح الهاتف النقال وقد دونت اعترافاتهم قضائياً باشراف محكمة تحقيق الكرخ وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية في كل من محافظتي (بغداد وكربلاء المقدسة)".

واشار الجهاز، الى ان "هذه العملية تعد الحملة الاولى لمجموعة من العمليات التي سيقوم بها جهازنا لمتابعة كل الفاسدين الذين يقومون بابتزاز المسؤولين والمواطنين والاحتيال عليهم".

واختتم بالقول: "في الوقت الذي نعاهدكم فيه على مواصلة الجهود حتى القضاء التام على الأرهابيين والمفسدين نهيب بمواطنينا الأعزاء رصد تلك الحالات وعدم التعامل معضعاف النفوسوالتعاون مع إخوتهم في الأجهزة الأمنية والإستخبارية للإبلاغعن أية حالات مشبوهة أو عمليات نصب وإحتيال يمكن أن تهدد أمن الوطنوالمواطن ولنتعاون معاً في إرساء عراق آمن ومستقر".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة