بعد تصريح نقيب المعلمين .. شرطة بابل توجه منتسبيها بعدم الانجرار وراء التصريحات الاعلامية

وجه قائد شرطة بابل، اللواء علي حسن الزغيبي، اليوم الثلاثاء، ضباط ومنتسبي شرطة المحافظة، بعدم الإنجرار وراء التصريحات الإعلامية، وذلك بعد تصريح لنقيب معلمي الرصافة في بغداد.

وقال الزغيبي، في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونل نيوز / نسخة منه، إن "التصريحات الاعلامية لا تؤثر في الحقيقة التي تقول (كاد المعلم ان يكون رسولا)، ونحن إذ نقف مع الأسرة التعليمية مساندين لمطاليبهم لأن يكون المعلم في طليعة فئات المجتمع من الناحية الاقتصادية والمكانة الأجتماعية، علينا أن لا ننجر وراء تصريح إعلامي ينطلق من هنا أو هناك نتيجة المعاناة والتهميش تارة أو من وراءه جهات تريد أن تجر المجتمع إلى صراعات جديدة".

وأضاف، "يبقى المعلم تاج على رؤوسنا ولا نسمح بأي حال من الأحوال بالإساءة لأي شريحة من شرائح المجتمع لأنها كلها محترمة ولكل دوره الذي يؤديه وستضطرب الحياة بفقدان التوازن وخسارة أي فئة منه".

وطالب الزغيبي، الجميع بـ"ضبط النفس وتقدير المعاناة التي تعيش فيها فئة المعلمين وعليهم هم أيضاً أن يدركوا دورهم الحقيقي في بناء البلدان".

وكان نقيب المعلمين لفرع الرصافة ببغداد، محمد سعيد، قد انتقد، في تصريحات متلفزة، التفاوت في الرواتب بين المعلم وعنصر الامن "الذي لايفقه الدار والدور"، بحسب قوله.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق