المؤتمر الوطنيّ يدعو الحكومة للوقوف على الجرائم المرتكبة بحق الايزيديات في منطقة الباغوز

دعا المؤتمر الوطنيّ العراقي ، اليوم الثلاثاء ، الحكومةالعراقية للوقوف على الجرائم المرتكبة بحق الايزيديات في منطقة الباغوز السورية .

وقال المؤتمر في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / نسخة منه ، في الوقت الذي يجري فيه الحديث عن عمليات نقل جماعية لعناصر عصابات داعش الإرهابية إلى داخل الأراضي العراقية ، وما رافق ذلك من تجاذبات وتخوفات سياسية وإجتماعية ، تستمر تلك العصابات بأرتكاب جرائمها وفضائعها تحت أنظار القوات المُحاصرة لمنطقة (الباغوز) السورية والمدعومة أمريكياً .

ودعا المؤتمر الوطني الجهات المسؤولة في الحكومة العراقية للوقوف على حقيقة الأنباء التي تفيد بإرتكاب تلك العصابات الظلامية جريمة جماعية بحق العشرات من المواطنات العراقيات من الطائفية الأيزيدية واللاواتي وقعن في أسر التنظيم المجرم أبان فترة وجوده في مناطق شمال شرق العراق .

كما طالب بمتابعة وتوثيق الفضائع الإنسانية الجارية في منطقة الباغوز بحق المواطنين العراقيين ، ليتسنى فيما بعد محاكمة من قام أسره أو تسليم نفسه من الإرهابيين الهاربين من تلك المنطقة وفق القوانين العراقية النافذة كما أعلن السيّد رئيس الجمهورية من باريس .

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة