كلينتون تحسم الجدل بشأن ترشحها لانتخابات 2020

استبعدت هيلاري كلينتون للمرة الأولى في مقابلة تلفزيونية، الاثنين، الترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجرى في 2020.

وقالت كلينتون لقناة "نيوز 12" المحلية في نيويورك "لن أترشح لكنني سأواصل التحدث عما أؤمن به والدفاع عنه".
وأضافت "أريد التأكد من أن الناس يدركون أنني سأواصل الكلام".
وأكدت وزيرة الخارجية السابقة (2009-2013) "لن أذهب إلى أي مكان. ما يحدث حاليا في بلدنا يثير قلقي العميق".
والتقت كلينتون شخصيات ديمقراطية تريد الترشح للسباق الرئاسي في 2020.
وذكرت شبكة التلفزيون الأميركية "سي إن إن" أن جو بايدن، نائب الرئيس السابق باراك أوباما، سيكون من المرشحين للرئاسة.
وصرحت كلينتون "قلت لكل منهم ألا يعتبروا أي شيء محسوما، حتى إذا كانت لدينا لائحة طويلة من المشكلات الحقيقية والوعود التي لم تنفذها هذه الإدارة وتجدر الإشارة إليها".
وردا على سؤال عما إذا كانت ترغب في شغل مناصب حكومية مجددا، تجنبت استبعاد هذه الإمكانية.
وقال السناتورة السابقة عن نيويورك "لا أعتقد، لكنني أحب العيش في نيويورك وأشعر بامتنان كبير لأنني حظيت بفرصة أن أكون سناتورة لثماني سنوات، والعمل مع أشخاص من كل الولاية".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة