أمنية البصرة: أغلب اسباب النزاعات العشائرية غير مقنعة

اكد عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة البصرة مجيب الحساني ,اليوم الاربعاء , ان ظاهرة النزاع العشائري داخل المحافظة عادت من جديد, لافتا الى ان "النزاع العشائري الذي حدث يوم امس في منطقة الكرمة كانت أسباب "ساذجة" على حد قوله".

وقال الحساني في تصريح لوكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز) ان" البصرة تشهد منذ زمن طويل ظاهرة النزاع العشائري والذي حاولت الجهات الامنية داخل المحافظة الحد منه قبل فترة زمنية قصيرة, منوها الى ان" أغلب  اسباب النزاعات عادة ما تكون غير معقولة وغير مقنعة ".

وبين الحساني ان" النزاع الذي حدث في منطقة الكرمة ادى الى وفاة اثنين من اهالي المنطقة وجرح اثنين اخرين ,لافتا الى ان" القوات الامنية تدخلت بعد اطلاق قذائف الار بي جي  من احد مواطني المنطقة بعد احتدام الخلاف "

واستطرد الحساني ان" القوات الامنية والجهات المعنية القت القبض على مجموعة من المتسببين بإثارة النزاعات داخل البصرة وتسليمهم الى القضاء, ولكن هذه الاجراءات لم تكن كافية لمنع الاخرين من اطلاق النار والتعمد بحدوث النزاع العشائري "على حد قوله" ".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة