تركيا تدين مغني راب استرالي بالقتال مع "داعش" في العراق

أدانت محكمة تركية مغني الراب الأسترالي نيل براكاش أبرز المطلوبين من تنظيم "داعش"، بتهمة الانتماء إلى "منظمة إرهابية مسلحة"، وحكمت عليه بالسجن 7 سنوات ونصف السنة.
وذكرت وكالة "دمير أوران" التركية، أن "الحكم على براكاش أصدرته محكمة في كيليس جنوب شرقي تركيا، الذي اعتقلته القوات التركية عام 2016 خلال محاولته العبور إلى سوريا".
وقالت السلطات التركية، إن المدان "أحد أكبر المجنِدين للتنظيم، وإنه متورط بمخططات إرهابية لقتل أستراليين، بينها مخطط فاشل لقطع رأس شرطي".

واستخدم براكاش، وهو من أصول هندية وفيجية وكمبودية، شبكة الإنترنت من أجل الدعاية للتنظيم وتجنيد مواطنين أستراليين.
وأكد خلال المحاكمة، أنه تدرب لدى التنظيم في الرقة قبل أن ينتقل إلى مدينة عين العرب "كوباني" في شمال البلاد لمقاتلة الأكراد.
وقال إنه "ندم على الالتحاق بالتنظيم بعد أن رأى الوجه الحقيقي له".
ويعتقد أن براكاش، والمكنى بـ"أبو خالد الكمبودي"، كان مدرجا على قائمة كبار المجنِدين للتنظيم، والمستهدفين بغارات طائرات التحالف الدولي من دون طيار في العراق.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق