الجالية الصينية في نيوزيلندا تجمع التبرعات لضحايا الهجوم الارهابي

دانت الجالية الصينية في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا الهجمة الإرهابية، التي وقعت الجمعة على مسجدين بالمدينة، معربة عن دعمها للضحايا من خلال إطلاق حملة لجمع التبرعات.

وذكرت غرفة التجارة الإقليمية في نيوزيلندا، وهي منظمة من التجار الصينيين المحليين، في بيان صدر اليوم السبت، أنه رغم عدم وجود ضحايا صينيين في الهجمات، إلا أن الجالية الصينية تتابع عن كثب الوضع وتهتم بجميع الضحايا.

ورفع البيان شعارات "لا للعنصرية، لا للعنف، لا للإرهاب من أي شكل!".

ولفت البيان إلى أن الغرفة طلبت من جميع أعضائها التبرع بالمال للضحايا، وهي على اتصال بالقنصلية العامة للصين في كرايستشيرش للتعبير عن الدعم والتعازي للضحايا نيابة عن جميع الصينيين في المدينة.

كما أعربت رابطة الطلاب والباحثين الصينيين بجامعة كانتربري عن الصدمة والأسف إزاء الهجمات، قائلة إن "الفظائع دمرت حياة الكثير من الناس وأثارت غضبا عميقا .. التنوع في نيوزيلندا لن تهزه مثل هذه الفظائع، وكذلك فضيلة مساعدة الآخر من قبل الناس الموجودين على أرض هذه البلاد .. ندين بشدة الهجوم ونعرب عن خالص تعاطفنا مع عائلات الضحايا".

وأشارت الرابطة إلى أن الإرهاب هو العدو المشترك للبشرية جمعاء، ولا ينبغي السماح به في أي مكان في العالم.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق