ممثل المرجعية : على العالم الوقوف بوجه الفكر التكفيري الارهابي المتطرف

أعتبر ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي، اليوم السبت، ان حادثة الاعتداء على المصلين في نيوزيلندا تعبر عن مدى اجرام الفكر الارهابي المتطرف وعدم معرفته بمعنى الانسانية.

وقال الكربلائي خلال مشاركته في فعاليات الملتقى الاول للإعلاميين الحربيين في كربلاء ، "لا بد من تضافر الجهود ولا تقتصر على العراق ودول المنطقة فقط بل في العالم اجمع للوقوف بوجه الفكر التكفيري المتطرف الذي يمثل مصدر الشر لكل العالم".

ودعا الكربلائي الى "توثيق دولي واممي لجرائم وانتهاكات داعش بحق المدنيين والانسانية"، مشدداً على" ضرورة وجود دور لكل دول العالم بالتصدي لخطر التنظيمات المتطرفة والارهابية".

واعرب ممثل المرجعية عن" شكره وتثمينه للتضحيات التي قدمها المقاتلون وعوائلهم في تسطير ملاحم النصر"، مؤكداً" الحاجة الى توثيق هذه الانتصارات عن طريق مختصين ومهنيين في هذا المجال لكي لا يفرط بهذا النصر".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق