حزب الحل يطالب عمليات بغداد ببيان أسباب أقتحام مقره في الأعظمية

طالب حزب الحل، السبت، قيادة عمليات بغداد ببيان أسباب أقتحام مقره في الأعظمية، فيما اشار الى انه يحتفظ بحقه في أقامة دعوى قضائية على الجهة المعنية.

وقال الامين العام للحزب النائب محمد الكربولي في بيان تلقت الرأي العام / بونا نيوز/ ، نسخة منه ان "حزب الحل المنضوي في تحالف المحور الوطني مسجل ومجاز رسميا في دائرة الاحزاب والكيانات السياسية بتسلسل (94) بمزاولة عملة السياسي وحصانة مقراته الحزبية، وبموافقة قيادة عمليات بغداد بكتابها ذو العدد (186 / 586) والمؤرخ في 23 كانون الثاني 2018"ن مبينا انه "من غير المسموح لأي قوة أن تقتحمه أو تفتشه دون أمر قضائي وتبليغ رسمي للمقر العام للحزب".

وطالب الكربولي قيادة عمليات بغداد بـ"بيان أسباب أقتحام قوة من الفوج الأول / لواء 44 - الفرقة 11 لمقر حزب الحل في مدينة الأعظمية"، مشيرا الى "اننا ندعم عمليات بسط الأمن والنظام في بغداد ونطالب بحصر السلاح بيد الدولة، لكننا بالضد من أستخدام قوة الدولة للأبتزاز السياسي او المصلحي".
وتابع الكربولي "اننا نصر على مطالبتنا قيادة عمليات بغداد بأجابة وتفسيرات مقنعة"، لافتا الى ان "الحزب يحتفظ بحقه في أقامة دعوى قضائية على الجهة المعنية".

يذكر ان قوة عسكرية داهمت اليوم مقر حزب الحل في منطقة الاعظمية شمالي بغداد، من دون امر قضائي بحسب ما اكده مصدر امني.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة