جلسة طارئة للبرلمان البريطاني بعد "طلب ماي"

يعقد مجلس العموم البريطاني، اليوم الأربعاء، جلسة نقاش طارئة بعد طلب رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بريطانيا من المنظمة لما بعد الموعد المتفق عليه سلفا نهاية الشهر الجاري.

وبحسب ما بثته "سكاي نيوز" البريطانية، قال جون بيركاو، رئيس المجلس، إن "الظروف الحالية تتطلب عقد مثل تلك الجلسة اليوم لمدة 3 ساعات".

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تريزا ماي، في وقت سابق من اليوم، أنها طلبت من الاتحاد الأوروبي تمديد مفعول المادة 50 الخاصة بمفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي، من الموعد المقرر في 29 آذار/ مارس، إلى 30 حزيران/ يونيو المقبل.
وقالت ماي، في نص الرسالة، التي أرسلتها إلى رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، "إنني اعتزم تقديم مقترحات إضافية للبرلمان، تتوافق مع التزامنا بحماية سوقنا الداخلي، وتأخذ بعين الاعتبار المخاوف حول الحدود مع إيرلندا".

وأضافت، في رسالتها، "بناء على ذلك، فإن بريطانيا تطلب من الاتحاد الأوروبي تمديد مفعول المادة 50 من الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حتى 30 حزيران/ يونيو المقبل".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة