فنزويلا تتهم أمريكا بسرقة 30 مليون دولار من حسابات الحكومة

أعلن وزير الاتصالات والإعلام الفنزويلي خورخى رودريغيز، اليوم الأحد، أنه تم سرقة أكثر من 30 مليار دولار من فنزويلا خلال الشهرين الماضيين، كما تم تحويل أكثر من مليار دولار إلى حسابات شخصية من المعارضة في البلاد.

وقال الوزير لقناة محلية "إنهم متورطون في سرقة الأصول التي تملكها فنزويلا في مختلف المصارف، ويتم سحب الأموال بأمر من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب".

وأشار الوزير إلى أن المعارضة سرقت من حسابات الحكومة الفنزويلية في البنوك الدولية لتمويل الإرهاب ضد البلاد. ويتم تنسيق هذه العملية من قبل المقر الرئيس، الذي يضم المعارض خوان غوايدو الذي نصب نفسه بطريقة غير شرعية رئيسًا للبلاد، وإلى أحد زعماء المعارضة ليوبولد لوبيز، وإلى مستشار غايدو روبرتو ماريرو المعتقل، وممثل البرلمان الفنزويلي في الولايات المتحدة، كارلوس فيكيو وآخرين.

وأضاف الوزير "تم سرقة أكثر من 30 مليار دولار خلال الشهرين الماضيين".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة