ترامب يشعل المنطقة بقرار الاعتراف بسيادة اسرائيل على الجولان المحتل  

بمقدمة بروتكولية  بدأتها الخارجية الاميركية قبل اشهر باعتبار الجولان السورية جزء من الكيان الاسرائيلي في المخاطبات الرسمية مع تل ابيب وقف الرئيس الاميركي دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو معلنا عن اتخاذ اميركا قرارا يقضي بسيادة الكيان الاسرائيلي على هضبة الجولان المحتلة وسلخها عن الدولة السورية في تحد واضح لمقررات الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والحقائق التاريخية .. 

ردود الفعل العالمية والعربية والاسلامية لم تتجاوز سقف التنديد بقرار ترامب الذي استفز العالم الاسلامي بقرار مماثل سابق واعترف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الاسرائيلي وكشفت وسائل اعلام اسرائيلية عن ان فريق ترامب كانوا متفاجئين ببرود ردود الفعل في الدول العربية التي تخضع لسطوة المال السعودي بوصف التقرير المفصل الذي تناول ايضا العلاقة المتينة بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان واركان ادارة ترامب الحالية .

روسيا اعلنت على لسان المتحدث باسم الرئاسة عن اسفها لقرار ترامب وحذرت من انعكاسات سلبية واعتبرته انتهاك صارخ للقوانين الدولية والرئيس اللبناني ميشيل عون وصف يوم التوقيع على القرار باليوم الاسود مذكرا باحتلال الكيان الاسرائيلي لاراضي لبنانية.

 الخارجية العراقية كانت من اول المبادرين برفض خطوة ترامب واعتبرت تقادم الزمن على الاحتلال لا يمنحه الشرعية اما الرئيس الايراني حسن روحاني وصف قرار ترامب ومنحه ارضا لايملكها لمن لايستحق بانه قرار مشابه  لماكان يحدث بزمن المستعمرات واعربت عدد من الدول عن اسفها ورفضها لفعلة ترامب الذي تخلص للتو من ملف من ملفات ملاحقته امام القضاء الاميركي اما دمشق المعنية بارضها التي احتلها الجيش الاسرائيلي عام الف وتسعمئة وسبعة وستين وكرس ذلك الاحتلال بنهاية حرب تشرين عام الف وتسعمئة وثلاثة وسبعين.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة