خلية الاعلام الامني توضح ملابسات مقتل ضابط واصابة منتسبين اثنين في ميسان

اصدرت خلية الاعلام الامني، الاربعاء، بياناً بشأن مقتل ضابط واصابة منتسبين اثنين بهجوم مسلح في ميسان، مشيرة الى أن الأجهزة الاستخبارية باشرت بجمع المعلومات عن الأشخاص الذين أطلقوا النار.

وقالت الخلية في بيان تلقت وكالة الراي العام/بونا نيوز/نسخة منه، إنه "دعما وحماية لجهد المؤسسات الحكومية ولاسيما في محافظة ميسان التي شهدت ارتفاعا غير مسبوق في مناسيب المياه أسهمت قوة مشتركة من قسم الميمونة ومركز شرطة الخمس وفوج طوارئ البصرة ومفرزة من قسم استخبارات ومكافحة إرهاب الميمونة في تأمين الحماية للجهد الحكومي الهندسي لمعالجة الضغط المائي الكبير الذي تطلب فتح سدة (أبو عشرة) في منطقة الخمس /ناحية السلام تخفيفا على نهر السلام".

وأضاف البيان "لدى استنفار كل الجهود المخلصة لمعاجلة أزمة السيول تعرضت القوة الأمنية إلى إطلاق نار مباشر من جهة القرى القريبة من السدة مما أدى الى استشهاد النقيب (حازم منصور معتوك الحيدري) وإصابة اثنين من مفوضي الشرطة وإلحاق أضرار في الآليات العاملة".

ولفت البيان الى أن "الجهد الحكومي استمر بحماية قوتنا الامنية في فتح السداد وفق متطلبات خطة الموارد المائية لتخفيف الضغط على الأنهر وخفض مناسيب المياه، ومتابعة للمتورطين بهذه الجريمة باشرت الأجهزة الاستخبارية بجمع المعلومات عن الأشخاص الذين أطلقوا النار"، مضيفاً أنه "تم تحديد هوياتهم وأسمائهم فيما بدأت عملية تفتيش في تلك المناطق وملاحقة المتهمين".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة