الرأي العام تدين غلق صفحتها على فيسبوك وتعدها ترسيخا لسياسة تكميم الافواه

ادان مجلس ادارة مؤسسة الرأي العام، إقدام إدارة موقع فيسبوك على إغلاق صفحة الرأي العام التي تتضمن نحو مليوني مشترك ومتابع دون سابق انذار او سبب يذكر.

واوضح مجلس الادارة في بيان له ان هذه الخطوة ترسخ سياسة تكميم الافواه واسكات الاصوات الوطنية التي دافعت ومازالت عن وحدة البلاد وسيادتها امتداداً لتضحيات ابناء الشعب العراقي في صد الهجمة الارهابية والفكرية الشرسة التي تعرض لها العراق.

وابدى مجلس ادارة الرأي العام استغرابه من غلق صفحة المؤسسة على فيسبوك في وقت تمنح ادارة الموقع الحرية الكاملة والتوثيق لصفحات صفراء غير موثوقة تتبع جهات سياسية ودولية مغرضة تعمل على الهدم الاخلاقي ونشر الاكاذيب والاخبار المربكة المستهدفة للنسيج المجتمعي، لافتا الى ان صفحة الرأي العام التابعة لمؤسسة اعلامية رصينة والتي تتضمن نحو مليوني متابع من العراقيين، آثرت المسير في الخط الاعلامي المهني الرصين وذي الاهداف السامية وهو ما عرضها لمحاولات التهكير او الاختراق من قبل ضعاف النفوس في اكثر من مرة.

وتابع مجلس ادارة مؤسسة الرأي العام " ندعو الجهات الحكومية المعنية الى الوقوف على هذه الخطوة غير المدروسة ومخاطبة ادارة فيس بوك للتراجع عن قرارها المجحف، اضافة الى حماية الصفحات العراقية التابعة لمؤسسات رصينة معروفة بمهنيتها على غرار باقي البلدان".

يشار الى ان مواقع التواصل الاجتماعي وبالاخص فيسبوك يتضمن آلاف الصفحات التي تدار من داخل العراق وخارجه تعمل بين فينة واخرى على نشر الشائعات والتأثير في الرأي العام وزعزعة الأمن القومي للبلاد فضلاً عن ايصال صورة سلبية للعالم عن العراق الذي واجه ومازال يواجه اعتى جماعات الشر والكراهية وادواتها وداعميها امنياً وسياسياً وفكرياً.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة