عمرها 30 ألف سنة.. اكتشاف نقوش في كهف بكرواتيا

داخل كهف يطل على مياه خضراء مزروعة بالساحل الشمالي لكرواتيا، وجد علماء آثار لوحات جدارية تعود إلى العصر الحجري القديم.

ومما لاشك فيه، أن فن الكهوف ما قبل التاريخ وفير فى أوروبا الغربية، إلا أن هذا الاكتشاف يمثل التوثيق الأول حتى الآن لفنون الكهوف في هذا العصر في منطقة البلقان، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع "لايف ساينس".

وأفاد العلماء،أن اللوحات الحمراء التى رسمت فى هذا الكهف، يرجع تاريخها إلى أكثر من 30 ألف سنة، وقال جان كلوتس أحد العلماء، "إن هذا الاكتشاف مهم للغاية، لأنه في الغالب في منطقة لم يعرف فيها فن الكهوف حتى الآن".

تم توثيق اللوحات داخل "روموالدوفا بيينا" وهو كهف عميق يمتد على عمق 360 قدما (110 أمتار) على طول مصب يشبه الوادي ويعرف باسم ليمسكي كان خلال فترة العصر الحجري القديم.

وقال رويز ريدوندو، إن اللوحات تشير إلى اتصالات بعيدة المدى بين مجموعات من الناس خلال العصر الحجري القديم.

وتابع رويز ريدوندو، أن ليس هدفنا هو دراسة الأعمال الفنية نفسها، بل المعلومات التي يمكن تقديمها للمجتمعات والأفراد عن هذه الحقبة، مشيرا إلى أن فن كهف العصر الحجرى يعتبر بمثابة ربط ثقافات مختلفة بين إسبانيا وفرنسا وإيطاليا.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة