عبدالمهدي: العراق يسعى للاستفادة من التجربة الكورية الجنوبية في تطوير قطاعاته

اكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، الاثنين، ان العراق يسعى بجد للاستفادة من التجربة الكورية الجنوبية في تطوير قطاعات الاقتصاد والصحة والزراعة وتوفير أنظمة ري حديثة ومعامل لانتاج المواد الزراعية وتطوير وإكساء الطرق والإعمار وبناء المدارس ، اضافة الى فتح مصانع تجميع وانتاج صناعة السيارات الكورية .

جاء ذلك خلال استقباله بمكتبه الرسمي اليوم الاثنين، مستشار الرئيس الكوري الجنوبي السيد هانغ بيونغ دو والوفد المرافق له، الذي يضم نائب رئيس شركة هونداي للانشاءات ورئيس شركة كاي للصناعات الجوية الحربية، ومسؤولين في وزارة الخارجية والسفير الكوري في بغداد .

واضاف رئيس الوزراء ان "العراق يعتز بعلاقاته مع كوريا الجنوبية وان المواطن العراقي يثق بالصناعات الكورية ويهمنا التعاون من اجل تحقيق المنفعة للبلدين وتشغيل اكبر عدد من الأيدي العاملة والخريجين والمهندسين العراقيين في الشركات الكورية الجنوبية ونقل خبراتها المتنوعة للعراق"، موجها الشكر للوفد الكوري "لاستجابته بإقامة مستشفى امراض القلب للاطفال ، والمراكز الصحية المتخصصة التي يحتاجها العراق".

بدوره، أعرب المسؤول الكوري، عن "تضامنه مع الشعب العراقي وضحايا العبّارة في الموصل".

وابدى رئيس واعضاء الوفد الكوري "رغبتهم بتطوير العلاقات ونقل الخبرات والتكنولوجيا اللازمة الى العراق وفتح مصانع لشركات صناعة السيارات الكورية في العراق، واستخدام قطع الغيار من السوق العراقية، وتحقيق منظومة الحكومة الإلكترونية التي تعد كوريا الجنوبية دولة رائدة فيها"، مشيرين الى "توجه فرق كورية متخصصة بالتنسيق مع الجهات العراقية العراقية لتحديد موقع لمستشفى القلب للاطفال ، اضافة الى موقع لتجميع السيارات، والاستعداد التام للاستجابة لمطالب السيد رئيس مجلس الوزراء بتطوير قطاعات الصحة والزراعة والطرق وبناء المساكن والمدارس بإسلوب سريع"، فيما لفت الوفد الكوري الى "استيعاب مصفى كربلاء لخمسة آلاف عامل عراقي".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة