مجلس الأمن الدولي يفشل في التوصل لاستراتيجية توقف القتال في ليبيا

فشل مجلس الأمن الدولي خلال جلسة عقدها أمس الخميس، لبحث الوضع في ليبيا في التوصل إلى توافق حول استراتيجية واضحة، تطالب أطرف النزاع بوقف سريع لإطلاق النار.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر دبلوماسية أن الولايات المتحدة وروسيا، قالتا يوم الخميس إنهما لا يمكنهما تأييد قرار مجلس الأمن الداعي إلى وقف إطلاق النار في ليبيا في الوقت الحالي.

وبحسب المصادر التي لم تذكر الوكالة هويتها فإن روسيا تعترض على القرار الذي أعدته بريطانيا، والذي يلقي باللوم على المشير خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) في التصعيد الأخير في العنف، بعد إطلاق عملية عسكرية تهدف إلى السيطرة على طرابلس في وقت سابق من هذا الشهر.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة