العراق يدين التفجيرات الارهابية في سيريلانكا

ادانت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الاحد، بأشدِّ العبارات ما تعرَّضت له جمهورية سيريلانكا من سلسلة تفجيرات تسبَّبت بإزهاق أرواح بريئة، والعشرات من الجرحى مُستهدِفة كنائس، وفنادق في كولامبو، ونغومبو، وباتيكالوا في أثناء إقامتها مراسم دينيّة للاحتفال بعيد الفصح.

وذكرت الوزارة في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / نسخة منه ، ان "هذا الاعتداء الآثم يؤكد أنَّ الإرهاب لا دين له، ولا وطن له، وهو يستهدف الحياة بجميع صُوَرها، وأنَّ جميع المظاهر الإنسانيَّة هي ميادين يستهدفها الإرهاب البغيض، ويُوجِّه إليها ضرباته، ولن يسلم من شرِّه حتى دور العبادة، والأسواق، وكلّ أماكن التجمُّعات البشريّة، وإنَّ القضاء عليه يستلزم تكاتف الجُهُود الدوليَّة، والتعاون المُشترَك بين جميع الدول".

واضاف، "لقد عانى منه العراق سنوات طوالاً، وخاض معه أشرس المعارك، وقدَّم القوافل من خِيَرة شبابه، فضلاً عن استنزاف الكثير من الموارد المادّيَّة إلى أن تحقق النصر المُؤزَّر الناجز على يد قواتنا البطلة في معاركها الأخيرة ضدّ عصابات داعش الإرهابيّة".

واعلن العراق عن تعاطفه، وتضامنه مع الشعب السيريلانكيّ، واستعداده لتقديم كلِّ ما من شأنه إزالة آثار هذا الحادث الإرهابيِّ الأليم.

وفرضت الحكومة السريلانكية، اليوم الاحد، حظرا للتجوال بأثر فوري على خلفية وقوع تفجير ثامن في العاصمة كولمبو.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة