عضو بمجلس بغداد: العاصمة لم تشهد اي تحديث للتصميم الاساسي منذ عقود

قال عضو مجلس محافظة بغداد نزار السلطاني، الاثنين، ان التشتت الحضاري والتجاوزات السكنية افقد صناع القرار السيطرة على عملية توزيع الاراضي في الاماكن التي يتمناها المواطن.

السلطاني في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز)، اوضح ان " التشتت الحضاري والتجاوزات السكنية افقد صناع القرار السيطرة على عملية توزيع الاراضي في الاماكن التي يتمناها المواطن، سيما وانها عملية مرتبطة بالتصميم الاساسي للعاصمة بغداد"، لافتا الى ان " بغداد لم تشهد منذ اكثر من ثلاثين عام اي تحديث للتصميم الاساسي الخاص بها، لذلك اصبح من العسير جدا الذهاب الى تقطيع الاراضي وتوزيعها دون وجود رؤية شاملة لاستخدامات الارض في المدينة وفي محيطها، وهذه قضية فنية بامتياز تحتاج الى جهود استثنائية للوصول الى تحديث التصميم الاساسي لها".

الخدمات النيابية:نعمل مع الجهات المعنية بشأن توزيع قطع الاراضي

الاسكان تكشف عن مواقع الأراضي لتوزيعها كقطع سكنية في بغداد والمحافظات

وبين السلطاني ان " مشروع تحديث التصميم الاساسي للعاصمة بدأ منذ عام 2006 ولكن ومع شديد الاسف لم يتم تنفيذه حتى الان"، مشيرا الى ان " محافظة بغداد اخذت على عاتقها اطلاق مشروع اخر يدعى بالمخطط الاقليمي لبغداد لتحديث خارطة استخدامات ارض العاصمة ببعدها الاداري واعادة هيكلة الفعاليات بشكل عادل ومنصف في محيط العاصمة لتحقق نقاط جذب اقتصادية لانتشار سكاني متجانس بين العاصمة وبين محيطها".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة