الثقافة تكشف عن مساعٍ لترميم ورفع القبور عن ضريح السهروردي ببغداد

كشف وزير الثقافة والسياحة والآثار، عبد الأمير الحمداني، اليوم الأربعاء، عن مساعٍ لاستحصال موافقة رئيس الوزراء لترميم ورفع القبور عن ضريح الشيخ عمر السهروردي في بغداد.

وقال الحمداني في بيان حصلت عليه " بونا نيوز" إن "الوزارة تعتزم استحصال موافقة رئيس الوزراء على رفع القبور من احد اهم معالم بغداد الاثرية المتمثل بالجامع المخروطي لضريح الشيخ عمر السهروردي والذي تعرض الى أضرار كبيرة في عدد من أجزائه نتيجة الإهمال وانعدام أعمال الصيانة والترميم".

وكشف الحمداني من أن "هذا المشروع الذي تقدمت به الوزارة تم بعد التأكد من الفتوى الشرعية الصادرة عن مفتي جمهورية العراق الشيخ مهدي الصميدعي"، مشيرا الى أن "المشروع شمل ايضا مطالبة رئيس الوزراء بإشراك قيادة عمليات بغداد والعمليات المشتركة لتامين الحماية للجهات التي ستتولى رفع القبور عن الضريح الشريف إضافة لزيادة عدد الحمايات وتشديد الحراسة من قبل هيئة الآثار على المعلم التاريخي الذي يحظى بمكانة خاصة لدى العراقيين".

يشار الى أن جامع ومرقد الشيخ عمر السهروردي، يعد احد المعالم التاريخية في مدينة بغداد ويحتوي على مصلى واسع تبلغ مساحته ٦٠٠ متر مربع وتتوسطه قبة مستندة على عشر ركائز إضافة الى جدران سميكة البناء ويغلف المرمر قبة محرابه ويعود بناؤه الى القرن السابع الهجري.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة