حقوق الانسان تطالب باحتساب جرائم النظام البائد ابادة جماعية

طالبت المفوضية العليا لحقوق الانسان ، اليوم الخميس، باحتساب الجرائم التي ارتكبها النظام البائد بجرائم ابادة جماعية ضد الانسانية.

وقال رئيس المفوضية عقيل جاسم الموسوي في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / نسخة منه، انه "تمر علينا اليوم الذكرى السنوية للاحتفال باليوم الوطني للمقابر الجماعية والذي يصادف (16 ايار من كل عام) وفيه نستذكر الجرائم البشعة التي ارتكبها النظام البائد ضد المدنيين العزل".

واضاف البيان ان "تلك الجرائم التي يندى لها جبين الانسانية والمنافية لكل معايير حقوق الانسان"، موضحا ان "هذه المجازر المرتكبة بحق شعبنا العزيز تمثل العقلية الاجرامية للانظمة الدكتاتورية ومنهاجا عدوانيا واجرامي تمارسه الانظمة التعسفية والعصابات الارهابية ضد المواطنين الأبرياء".

وتابع انه "واليوم نحن اذ نحتفي بهذه الذكرى التي تحمل ذكريات الوجع والحزن، فأننا ندعو الحكومة العراقية بمطالبة منظمة الامم المتحدة الى اعتبارها جرائم ابادة جماعية ضد الانسانية ، وندعو من خلالها الى تفعيل القرارات الدولية ضد مرتكبيها وضرورة تقديمهم الى العدالة لينالوا جزائهم العادل".

واردف ان "المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق تحث المجتمع الدولي إلى دعم جهود الفريق الوطني المعني بفتح المقابر الجماعية واكمال اجراءات المطابقة بالطرق العلمية التي تحفظ الادلة القانونية والشواهد من التشوه والضياع"، داعيا "الجهات المعنية بالحكومة الى تقديم الرعاية والاهتمام لذوي ضحايا المقابر الجماعية بما يليق وتضحيات ابنائهم".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة