التربية تعمل على جعل التعليم إلزاميا في رياض الاطفال

كشفت وزارة التربية، السبت، عن سعيها ليكون التعليم إلزاميا في رياض الاطفال بعمر (4 – 5)  اعوام، مشيرة إلى أن أكثر من 172 الف طفل يلتحقون برياض الاطفال سنويا البالغ عددها 719 الف روضة.

وقالت مديرة رياض الاطفال وكالة بالوزارة نصرة رجب حسين في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه "بونا نيوز" ، إن وزارتها “تطمح لأن يكون التعليم الزاميا في رياض الاطفال من عمر (4 – 5) اعوام لتطوير واقع الاطفال التعليمي بما ينسجم مع التحديات التي يواجهها المجتمع”، منوهة بان “اغلب الدول تعمل على ان يكون التعليم الزاميا في رياض الاطفال للأعمار المذكورة لما لها من اهمية ببناء شخصية الطفل وتهيئته للدراسة الابتدائية، وهو ما يتطلب تشريع قانون نظام رياض الاطفال بالتعليم الالزامي لهذه المرحلة”.

واكدت حسين، العمل على “توفير البنايات الحكومية لرياض الاطفال بما يتناسب مع عدد الاطفال المهيئين للمرحلة المذكورة مع حرص الوزارة على زيادة البنايات المتوفرة حاليا بما ينسجم مع مواصفات السلامة والامان، فضلا عن توفير الوسائل التعليمية والمناهج الدراسية والتقنيات الالكترونية التعليمية لتطوير مهاراتهم العلمية، اضافة الى تدريب وتطوير الملاك التعليمي لرياض الاطفال بدورات تدريبية ودروس نموذجية لانجاح العملية التربوية”.

وأضافت، انه “جار العمل لتشكيل لجنة تقدم مشروع التعديل الثاني لنظام رياض الاطفال رقم 11 لسنة 1978، واعداد نظام يتناسب مع متطلبات الواقع التربوي للروضات الحكومية، اضافة الى تنفيذ مشروع تنمية الطفولة المبكرة لتطوير ستراتيجيات وبرامج توفير بيئة مناسبة لتحفيز الطفولة المبكرة، الذي بدأ تنفيذه العام 2005 ووصلت نسب تنفيذه الى 75 بالمئة ونفذته وزارة التربية بالتنسيق مع وزارتي العمل والتخطيط ومنظمة (اليونيسيف)”.

وبينت حسين، ان “عدد رياض الاطفال في بغداد ومحافظات البلاد كافة، بحسب اخر احصائية للعام (2017 – 2018)، وصل الى 719 لكن عددها غير كاف مقارنة بعدد الاطفال المسجلين”، مشيرة إلى أنها “تستقبل نحو 172 ألفا و376 طفلا سنويا”.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة