رئيس الجمهورية للمرعيد : اعادة بناء الموصل يحتاج للتكاتف وتجاوز الخلافات

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، الاثنين، لمحافظ نينوى الجديد ان إعادة بناء الموصل يحتاج للتكاتف وتجاوز الخلافات.

وذكر بيان لمكتب رئيس الجمهورية تلقت الرأي العام / بونا نيوز / نسخة منه، ان "برهم صالح استقبل في قصر السلام، ببغداد، محافظ نينوى الجديد منصور المرعيد ورئيس جامعة الموصل، ورئيس خلية الازمة مزاحم الخياط".

وأضاف البيان ان "صالح هنأ المرعيد على نيله ثقة مجلس المحافظة لتولي منصب المحافظ، وتمنى له الموفقية في خدمة ابناء نينوى"، مثنياً على "الدور والجهد الذي بذله رئيس خلية الازمة مزاحم الخياط وبقية الاعضاء خلال فترة عملها واهمية استمراره في خدمة المحافظة وبرنامج اعمارها".

واكد رئيس الجمهورية بحسب البيان "ضرورة العمل الجاد والسريع لاعادة مدينة الموصل لحلتها التأريخية والحضارية ودورها الوطني"، مبيناً ان "اعادة بناء المدينة يقتضي تكاتف كل الجهود الخيرة، وتجاوز الخلافات التي تركت آثارها على نينوى واهلها، لاسيما وان المحافظة لاتزال تعاني من آثار دمار عصابات داعش الارهابي".

واوضح صالح ان "مدينة الموصل بحاجة الى دعم الحكومة والمجتمع الدولي"، معرباً عن "استعداده الشخصي لبذل كافة الجهود لاعادة اعمار وبناء المحافظة".

ونقل البيان عن المحافظ الجديد تاكيده ان "المدينة بحاجة الى الدعم لتوفير الخدمات وفرص العمل"، مشدداً على ان "الخطوة الاولى لبناء المدينة تبدأ بتنشيط الاقتصاد المحلي الذي يقتضي تأمين الجانب الامني، وانه مستعد لبذل الجهود من اجل خدمة المدينة واهلها".

من جانبه، اعرب رئيس خلية الازمة مزاحم الخياط عن "شكره لرئاسة الجمهورية التي فتحت ابوابها لدعم خطة بناء واعمار الموصل"، متمنياً "استمرار هذا الدعم والاسناد من قبل الرئيس".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة