جنايات المثنى تصدر حكما بحق مدانيين

أصدرت محكمة جنايات المثنى حكما بحق مدانيين كل من المدان ( عماد شناوة غياض ) بالإعدام ، والمدان ( سجاد شناوة غياض ) بالحبس الموبد والمدان ( حميد علي حسن ) بالحبس الموبد وفق أحكام المادة ( 406 / 1 / أ / ج ) من قانون العقوبات العراقي 111 لسنة 1969 المعدل.
يعاقب بالاعدام من قتل نفسا عمدا في احدى الحالات التالية:
أ – اذا كان القتل مع سبق الاصرار او الترصد.
ب – اذا حصل القتل باستعمال مادة سامة، او مفرقعة او متفجرة.
ج – اذا كان القتل لدافع دنيء او مقابل اجر، او اذا استعمل الجاني طرقا وحشية في ارتكاب الفعل.
د – اذا كان المقتول من اصول القاتل.
هـ – اذا وقع القتل على موظف او مكلف بخدمة عامة اثناء تأدية وظيفته او خدمته او بسبب ذلك.
و – اذا قصد الجاني قتل شخصين فاكثر فتم ذلك بفعل واحد.
ز – اذا اقترن القتل عمدا بجريمة او اكثر من جرائم القتل عمدا او الشروع فيه.
ح – اذا ارتكب القتل تمهيدا لارتكاب جناية او جنحة معاقب عليها بالحبس مدة لا تقل على سنة او تسهيلا لارتكابها او تنفيذا لها او تمكينا لمرتكبها او شريكه على الفرار او التخلص من العقاب.
ط – اذا كان الجاني محكوما عليه بالسجن المؤبد عن جريمة قتل عمدي وارتكب جريمة قتل عمدي او شرع فيه خلال مدة تنفيذ العقوبة.
2 – وتكون العقوبة الاعدام او السجن المؤبد في الاحوال التالية:
أ – اذا قصد الجاني قتل شخص واحد فادى فعله الى قتل شخص فأكثر.
ب – اذا مثل الجاني بجثة المجنى عليه بعد موته.
ج – اذا كان الجاني محكوما عليه بالسجن المؤبد في غير الحالة المذكورة في الفقرة ( 1 – ط ) من هذه المادة وارتكب جريمة قتل عمدي خلال مدة تنفيذ العقوبة .
الذي قاموا بقتل سائقها المجني عليه صاحب السيارة الأجرة كرايسلر اوباما وفي وقت سابق قد شكلت قيادة شرطة محافظة المثنى والمنشآت فريق عمل برئاسة اللواء
سامي سعود جفات قائد الشرطة وضباط مديرية مكافحة الإجرام في المثنى بالكشف على ملابسات الحادث حيث توصلت إلى خيوط الجريمة المروعة والجناة بعد ما قام المدان الأول باستئجار سائق لغرض نقله من محافظة الموصل إلى محافظة المثنى وبالفعل اتفق مع المجني عليه وحين وصولهم إلى محافظة المثنى قضاء الوركاء اتصل المدان الأول باخيه المدان الثاني وطلب منه تجهيز السلاح الذي ارتكب جريمته به وبالفعل عند الوصول إلى دار الجاني اخذ المسدس وتوجه مسافة كم واحد وقام بقتل سائق العجلة وانزل الجثة وابعدها عن الشارع الرئيسي مسافة (10) امتار تقريبا وقام برمي التراب فوقها وقام بسرقة العجلة نوع كرايسلر اوباما وبيعها بسرعة على المتهم ( م - ح - ع ) وبعد (10) ايام اما المدان الثالث هو من خطط إلى الجريمة وحين اكتشاف الجثة شرع فريق التحقيق وبهمة عالية في جمع الأدلة وبشكل دقيق تم على إثرها التوصل إلى الجاني الرئيسي ومن خلاله إلى الشخص الذي اشترى العجلة المسروقة وهو من محافظة ذي قار وتم ارسال قوة بالتعاون والتنسيق مع مديرية مكافحة اجرام ذي قار وتم القبض عليه وإرجاع العجلة المسروقة وتسليمها إلى ذوي المجني عليه وبذلك تم كشف كل خيوط الجريمة والقبض على كل المتهمين وبجهود مميزة لفريق العمل .

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة