الغضبان: موقف العراق محورياً في السوق العالمية

اكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، وزير النفط، ثامر الغضبان، ان موقف العراق في سوق النفط العالمية كان ومازال أيجابياً ومحورياً في السوق العالمية، فيما اشار الى أن أرتفاع وأنخفاض أسعار النفط في فترات متقاربة ينعكس سلباً على اقتصاديات الدول المنتجة والمستهلكة معاً.

وقال الغضبان خلال مشاركته في منتدى سان بطرسبورغ، الذي أفتتح أعماله في روسيا، امس الخميس، بحسب بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "السوق العالمية ما زالت غير مستقرة بسبب التحديات التي تواجهها ومنها فائض المعروض النفطي من مصادر متعددة، فضلاً عن الظروف الجيوسياسية التي تعاني منها بعض مناطق الانتاج النفطي، ما يوثر سلباً على أستقرار الاسعار وأضطراب السوق".

واوضح أن "التحديات مازالت حاضرة وبقوة، وهذا ما يجعلنا البحث عن الحلول والاتفاقات المناسبة التي تعزز من موقف المنتجين داخل منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك " والمتحالفين معها من خارجها بقيادة روسيا"، مبيناً أن "أرتفاع وأنخفاض أسعار النفط في فترات متقاربة ينعكس سلباً على اقتصاديات الدول المنتجة والمستهلكة معاً ويعرقل نسبة النمو الاقتصادي للكثير من الدول".

وأضاف وزير النفط، أن "موقف العراق كان ومازال دورأ أيجابياً ومحورياً، وأنه مع جميع الخيارات المناسبة التي تدعم أسعار النفط وأستقرارالسوق العالمية، وان الاجتماع الوزاري في فيينا مطلع شهر تموز المقبل، سيحدد شكل الاتفاق الجديد بعد قراءة ومراجعة لتقارير واحصائيات اللجان المتخصصة"، مؤكداً "رغبة كبيرة لدى الكثير من الدول الاعضاء باستمرار قرار خفض الانتاج النفطي الى نهاية العام الحالي، ولحين السيطرة على المعروض في السوق النفطية ، وتحقيق التوازن بين العرض والطلب".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة