حسناء روسيا تؤكد إنها لم تندم على اقتحام ملعب نهائي ابطال اوروبا

قالت المشجعة الروسية، التي تسللت إلى أرضية الملعب، في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، مؤخرا، إنها لم تندم على خطوتها "الجريئة"، مؤكدة انها تعتزم "اقتحام" مباريات اخرى.

واقحتمت الشابة، كينسي ولنسكي، 22 عاما، الملعب وهي ترتدي ملابسا خفيفة تحمل اسم الموقع الإلكتروني لصديقها، وتم إخراجها بسرعة، وقضت نحو خمس ساعات في مخفر إسباني، قبل الإفراج عنها.

وأكدت وولانسكي، أنها اتخذت أكثر قرار ذكي في حياتها حين نزلت إلى الملعب في العاصمة الإسبانية مدريد، خلال مباراة ليفربول وتوتنهام الإنجليزيين.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة