ماي تعلق على استقالة السفير البريطاني في واشنطن بعد تسريب الرسائل

علقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الأربعاء، على نبأ استقالة السفير البريطاني في واشنطن، بعد واقعة تسريب الرسائل.

وقالت ماي إن الحكومة البريطانية وفرت دعما كاملا للسفير في واشنطن.

وذكرت رئيسة الحكومة أنها تواصلت مع السفير، كيم داروش، اليوم، وأخبرته أن الأمر مؤسف جدا لأنه شعر بالحاجة إلى الاستقالة.

وقالت إن الحكومة برمتها دعمته يوم الثلاثاء، مشيرة إلى أن الموظفين العموميين الجيدين يجب أن يكونوا قادرين على تقديم المشورة الصادقة.

كما ذكر أنه على النواب التفكير في أهمية الدفاع عن المبادئ عندما يتعرضون للتهديد.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة