الإعدام لمدانين بالهجوم على القوات الأمنية في بيجي وتكريت عام 2014

قضت محكمة جنايات صلاح الدين حكمين ضد إرهابيين اثنين بالإعدام شنقا حتى الموت عن جريمة الانتماء لعصابات داعش الإرهابية والهجوم على القوات الامنية في المحافظة.
وأوضح  المركز الاعلامي لمجلس القضاء الأعلى تلقت وكالة أنباء الرأي العام (بونا نيوز) نسخة منه  أن "الهيئة الثانية لمحكمة جنايات صلاح الدين نظرت دعاوى لمدانين اثنين، اعترف الاول بالاشتراك في الهجوم على القوات الامنية المتواجدة في مصفي بيجي كما اعترف أيضا بالهجوم على القوات الأمنية المتواجدة في جامعة تكريت".
وأضاف المراسل أن "المدان الثاني اعترف بالعمل في ورشة تصليح عجلات عصابات داعش الارهابية كما شارك في الاستيلاء على العجلات الحكومية في القصور الرئاسية عام ٢٠١٤ فضلاً عن قيامه بحفر الخنادق في منطقة الديوم التابعة للمحافظة لمنع تقدم القوات الأمنية العراقية". وتابع أن "الحكم بالإعدام شنقا حتى الموت بحق المدانين يأتي استنادا لأحكام المادة الرابعة/1 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة