النزاهة تضبط مُوظَّفاً بتقاعد النجف اختلس أموالاً عائدة للدولة

كشفت دائرة التحقيقات في هيأة النزاهة ،اليوم الاثنين ،عن ضبط مُوظَّفٍ في دائرة تقاعد النجف الأشرف؛ لقيامه باختلاس مبالغ كبيرةٍ من المال العام.

الدائرة أشارت إلى أنَّ فريق عملٍ من محققي شعبة التحري والضبط القضائي في مكتب تحقيق النجف، انتقل إلى دائرة التقاعد، وتمكَّن من ضبط المتهم الذي يعمل أمين صندوق؛ لقيامه بإخفاء وصولات المحاسبة الخاصة بـ " المصروفات الزائدة" وعدم إدراجها في سجل المحاسبة اليومية (66 لسنة 2017)، مبينة قيامه بإخفاء "سفالة الدبالك" لعددٍ من الوصولات وادِّعائه فقدانها، واختلاسه الأموال العائدة للدولة التي قبضها بواسطة تلك الوصولات.

وأوضحت أن الفريق، الذي أجرى تحقيقاً مُعمَّقاً شمل جميع الملفات والأوليات في الدائرة من تاريخ شغل المتهم لمهامه، تمكن من ضبط سجل استلام الذمة الخاصة بـ"الدبالك" والسجلات اليومية.

وأضافت الدائرة إنَّه تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصولي بالمضبوطات في القضية، التي نُفِّذَت بموجب مذكرةٍ قضائيةٍ، وعرضه رفقة المُتَّهم على قاضي التحقيق المُختصّ بالنظر  بقضايا النزاهة؛ الذي قرَّر توقيفه استناداً لأحكام المادة (316) من قانون العقوبات.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة