الحرس الثوري يهدد برد صارم تجاه أي تحرك اميركي ضد الناقلة الايرانية

هدد الحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء، بـ"رد صارم" تجاه أي تحرك أميركي ضد ناقلة النفط الإيرانية "أدريان دريا" المعروفة أيضا بـ"غريس 1"، خلال متابعتها السير في البحر المتوسط بعد أن أفرجت سلطات جبل طارق عنها.

ونقل وكالة "فارس" الإيرانية عن نائب قائد مقر "ثأر الله" التابع للحرس الثوري إسماعيل كوثري، قوله، إن "واشنطن تدرك أن تعرضها لناقلة النفط سيعود عليها بالضرر، كما أن إيران سترد بحزم على أي تحرك أمريكي ضد ناقلة النفط الإيرانية "، مشيرا إلى أن "(أدريان دريا) تتابع مسيرها في المتوسط وستقوم بتنفيذ المهمة الموكلة إليها".

وأضاف، أن "الأحداث التي تعرضت لها الناقلة لن تؤثر على علاقات إيران بسوريا"، لافتا إلى أن "هدف احتجازها لم يكن زعزعة علاقتنا بسوريا، فالعدو تلقى منا ضربة قاسية لم يفق منها حتى الآن".

وشدد المسؤول في الحرس الثوري الإيراني على أن "رد إيران سيكون أكثر صرامة من السابق في حال تم احتجاز الناقلة مرة أخرى".

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة