اكتشاف جثة طفلة مخبأة داخل منزل

عثرت الشرطة الأمريكية، على جثة فتاة عمرها 10 سنوات، في ولاية إنديانا، مشيرة إلى أن زوجة أبيها متهمة في عملية الاغتيال.

ذكرت ذلك شبكة "إيه بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية، أمس الأربعاء، مشيرة إلى أن جثة الفتاة، سكيليا كارماك، تم العثور عليها في مخبأ خلف منزلها.

وذكرت شرطة الولاية أن جثة الفتاة كانت موضوعة في حقيبة بلاستيكية ومخبأة خلف المنزل، مشيرة إلى أنه تم العثور عليها، أمس الأربعاء، بحسب ما ذكرته الشبكة الأمريكية.

وقالت الشرطة إنها وجهت اتهامات بقتل الطفلة، لزوجة أبيها أماندا كارماك، 34 عاما، بعد اختفاء الفتاة، منذ السبت الماضي، مشيرة إلى أن عملاءها السريين سيحاولون التوصل إلى أسباب ودوافع الحادث.

وذكرت الشبكة إن الشرطة لم تكشف عن ملابسات الحادث، مشيرة إلى قول مسؤول الشرطة بالولاية: "ليس هناك مبرر منطقي لإقدام شخص على قتل فتاة عمرها 10 سنوات، لأن ذلك يمثل نوعا من الجبن والخسة".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة