باحث:تركيا تعيش حالة الخيبة بعد توقيع الاتفاق مع اميركا شرق سوريا

قال الباحث والمحلل السياسي من بيروت امين حطيط، الثلاثاء، ان تركيا تعيش حالة الخيبة المريرة كونها ضنت ان الاتفاق الذي وقع بينها وبين اميركا سيمكنها من تحقيق هدفها وهو اقامة منطقة سيطرة تركية على الاراضي السورية.

حطيط في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز)، بين ان " تركيا تعيش حالة الخيبة المريرة كونها ضنت ان الاتفاق الذي وقع بينها وبين اميركا سيمكنها من تحقيق هدفها وهو اقامة منطقة سيطرة تركية على الارض السورية تسميها المنطقة الامنة"، مشيرا الى ان " هذه المنطقة في جوهرها لو نفذت فانها ستكون بالنسبة لامريكا مساسا بالمصالح الكردية، والاكراد هم الاداة الرئيسية التي بقيت لاميركا في الساحة السورية".

واوضح حطيط انه " من غير المعقول ان تقدم اميركا على توجيه ضربة للاكراد الذين هم اداتها الرئيسية، ومن اجل ذاك قامت اميركا بنوع من الخداع والمراوغة وعقدت هذا الاتفاق مع تركيا لانشاء المنطقة الامنة واوحت لها بان هذه المنطقة ستتفذ، لكن عندما بدأت الدوريات المشتركة وبدا تنفيذ الاتفاق لمست تركيا بان هناك فخا كبيرا قد نصب لها "، لافتا الى ان " المنطقة التي حلمت بها تركيا ماهي الا وهم شديد".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة