الكاظمي: ضغوط مورست على الحكومة لتسويف الملف التحقيق بأستهداف الحشد

قال القيادي في الحشد الشعبي معين الكاظمي، السبت، ان التاخير الحاصل في اعلان نتائج النحقيق الجاري حول ملف الاستهدافات للحشد الشعبي يفسر وحود تراجع من قبل الحكومة في هذا الملف.
الكاظمي في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز)، اشار الى ان " التاخير الحاصل في اعلان نتائج النحقيق الجاري حول ملف الاستهدافات للحشد الشعبي يفسر وجود تراجع من قبل الحكومة للتصدي لهذا الملف بشكل جدي وحازم"، مبينا ان " هناك ضغوط مورست على الحكومة العراقية لتسويف هذا الملف وهذه التحقيقات الخاصة بأستهداف الحشد"، فيما اعتبر هذا التاخير " تساهل في الامور الوطنية والسيادية في العراق".
واضاف الكاظمي ان " عدم التوصل الى نتائج واضحة حول هذه الاستهدافات يؤكد فشل اللجان التحقيقية المكلفة مم قبل الحكومك لهذا الشأن، كونه من غير المعقول ان تجري جميع هذه الانتهاكات والتجاوزات والخروقات دون ان يكون هناك موقف حقيقي وواضح ضدها".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة