بريطانيا.. استمرار نكسات جونسون باستقالة نائب آخر من حزبه

اختار النائب البريطاني سام جيما، الانضمام إلى "الحزب الديمقراطي الليبرالي" خلال مؤتمره السنوي، بعد أن انشق عن حزب المحافظين، ما يمثل نكسة جديدة لرئيس الوزراء بوريس جونسون.

وبرر جيما انضمامه لحزبه الجديد، أمس السبت، بالقول إن "بوريس جونسون يقدم خيارا صعبا للنواب المعتدلين والتقدميين في الحزب المحافظ: فإما قبول "بريكست" من دون اتفاق، أو ترك الحياة العامة".

وأضاف "أختار مواصلة الكفاح من أجل القيم التي طالما كنت أؤمن بها بصفتي ديمقراطيا ليبراليا".

ويأتي انشقاقه بعد أيام قليلة من انشقاق النائب المحافظ فيليب لي، الذي أفقد جونسون غالبيته في البرلمان.

وجيما سادس نائب ينضم هذا العام إلى "الحزب الليبرالي الديمقراطي"، الذي بات يحتل 18 من أصل 650 مقعدا في مجلس العموم.

ويتطلع جونسون إلى إخراج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل، حتى إذا لم يتوصل الطرفان حتى ذلك الحين إلى اتفاق، لكن البرلمان ألحق، قبل تعليق عمله، سلسلة ضربات موجعة بهذه الخطة، إذ صادق على تشريع يمهد الطريق لتأجيل "بريكست" مجددا، كما رفض دعوة جونسون لإجراء انتخابات مبكرة قبيل موعد "بريكست".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة