الذهب يستقر في ظل مخاوف التباطؤ العالمي

استقرت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، قرب ذروة أسبوعين التي لامستها في الجلسة السابقة في ظل مخاوف التباطؤ العالمي والتوترات في الشرق الأوسط، بينما تعرضت الأسعار لضغوط مع تحسن التوقعات إزاء التجارة الصينية الأمريكية.

بلغ السعر الفوري للذهب 1521.62 دولار للأوقية (الأونصة) دون تغير يذكر، وذلك بعد ارتفاعه في الجلسة السابقة لأعلى مستوياته منذ 6 سبتمبر أيلول عند 1526.80 دولار للأوقية.

وتراجعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.3 بالمئة إلى 1527.10 دولار للأوقية.

وقال مايكل مكارثي كبير محللي السوق لدى سي.إم.سي ماركتس "أعطى كلا البلدين (الصين والولايات المتحدة) بعض المؤشرات مجددا بشأن احتمال التوصل لاتفاق وهذا يؤثر على الذهب سلبا بعض الشيء".

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين لشبكة فوكس بيزنس إه محادثات مع الصين مقررة في غضون أسبوعين، مما أعطى دفعة للدولار والأسهم العالمية.

في الوقت نفسه، تتصاعد التوترات في الشرق الأوسط منذ هجوم على منشأتين نفطيتين سعوديتين في وقت سابق هذا الشهر، إذ أبدت بريطانيا وألمانيا وفرنسا دعمها للولايات المتحدة وتلقي على إيران باللائمة في الهجمات.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة