نصر الله: اللبنانيون بوعيهم منعوا الذهاب إلى الفوضى

أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ، اليوم الجمعة ، أنّ اللبنانيين تمكنوا خلال الأسبوعين الماضيين من تجنب الوقوع في ما كان يخطط له البعض من الذهاب للفوضى.
وقال نصر الله في كلمة له خلال حفل تأبين العلامة السيد جعفر مرتضى،  إنّ الشتائم خلال الأسبوعين الماضيين والتعرض للكرامات والتحريض عليها لم تكن عفوية بل موجهة.
وجزم أنّ بعض الذين دفعوا باتجاه الشتائم كانوا يريدون استدعاء الشارع الآخر من أجل الاقتتال الداخلي، ولفت إلى أنّ الصادقين في التظاهرات لا علاقة لهم بكل هذا الكم من السباب والشتائم.

وتابع أنه "كان هناك تعمد لقطع طريق الجنوب"، مضيفاً أنّ الذي منع الذهاب إلى الفوضى هو مستوى الوعي الذي تحلى به الكثير من اللبنانيين وعدم الخضوع للمشاعر.

واكد نصر الله أنّ "من يريد من اللبنانيين مواصلة العمل الاحتجاجي هذا حقهم الطبيعي لكن عليهم تنزيه احتجاجاتهم ومنابرهم".

واشار الى إنّ كل من يريد الصدام بين الشوارع والقواعد المؤيدة للقوى السياسية يجب مواجهته بالصبر مهما كانت الضغوط.

كما رأى نصر الله أنه "لا يجوز أن يدفع أحد باتجاه حراك بعناوين طائفية بعد أن أظهر الحراك أنه مطلبي عابر للطوائف". وتابع أنّ الذين وضعوا هدف إسقاط مؤسسات الدولة لم يكونوا قادرين على طرح البديل عن الفراغ.

واعتبر الأمين العام لحزب الله أنه لم يرفع شعارات مضللة وتصدى للمسؤولية لمنع انهيار البلد.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة